أخبارية عين الوطن
السبت, 21 ذو الحجة 1442 هجريا, 31 يوليو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب تدين استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لسفينة تجارية سعودية

“الطيران المدني”: السماح بدخول المسافرين حاملي التأشيرات السياحية إلى المملكة

فرع الشؤون الإسلامية بالجوف ينفذ جولات رقابية على المساجد

شرطة منطقة الرياض : القبض على أربعة مواطنين تعمدوا تخويف بعض مرتادي الأماكن العامة وتصوير ذلك ونشره

هيئة الفضاء والوكالة البريطانية للفضاء تعززان تعاونهما الإستراتيجي لتنمية اقتصاد الفضاء

أمير القصيم يشدد على قطاعات المنطقة بعدم التهاون مع مخالفي الإجراءات الاحترازية

سمو وزير الثقافة يلتقي بمدير عام منظمة الإيكروم

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي: العلاقة الإستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المُتحدة تسهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة

الترحيب بالسياح من مختلف دول العالم اعتباراً من 1 أغسطس 2021م

منتدى الثورة الصناعية الرابعة يناقش الطاقة النظيفة والمدن الذكية والنظام البيئي والتمويل في يومه الختامي

شرطة جازان : القبض على شخص يدّعي اعتداءه على العابرين لأحد الطرق الرئيسة في المنطقة

محافظ الليث يطلق حملة لقاح فيروس كورونا

المشاهدات : 3700
التعليقات: 0

مزدلفة.. مبيت ضيوف الرحمن بعد الإفاضة من عرفات

مزدلفة.. مبيت ضيوف الرحمن بعد الإفاضة من عرفات
https://wp.me/paC2rm-7NA
عين الوطن
المشاعر المقدسة

مزدلفة ثالث المشاعر المقدسة التي يمر بها الحجاج خلال أدائهم مناسك الحج، وتقع بين مشعري منى وعرفات، ويقيمون فيها صلاتي المغرب والعشاء جمعاً وقصراً ، ويبيتون فيها حتى صباح اليوم التالي يوم عيد الأضحى، يصلون الفجر، ويجمعون الحصى، ثم يدفعون منها إلى منى.
والمبيت بمزدلفة واجب على الحاج، من تركه فعليه دم ، والمستحب الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم في المبيت إلى أن يُصبح، ثم يقف حتى يسفر، ولا بأس بتقديم الضعفاء والنساء، ثم يدفع إلى منى قبل طلوع الشمس.
وتعود تسميتها بمزدلفة حسب ما ذكره العلماء والمؤرخون لنزول الناس بها في زلف الليل، وقيل أيضاً لأن الناس يزدلفون فيها إلى الحرم، كما قيل إن السبب أن الناس يدفعون منها زلفة واحدة أي جميعاً، فيما سماها الله تعالى المشعر الحرام وذكرها في قوله:(( فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام )).
ويعد مشعر مزدلفة بكامله موقفاً عدا وادي محسر، الذي يقع بينه وبين منى، وسمي بمحسّر كما أفاد به مدير مركز تاريخ مكة المكرمة الدكتور فواز الدهاس؛ لأن الله عز وجل حسر فيه فيل أبرهه من التقدم نحو الكعبة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذ أتى وادي محسر حرك ناقته وأسرع في السير وهذه هي عادته صلى عليه وسلم في المواضع التي أنزل الله سبحانه وتعالى بأسه بأعدائه.
ومساحة مشعر مزدلفة الإجمالية 963 هكتارًا، يستفاد منها للحجاج 682 هكتاراً، وفيها مسجد المشعر الحرام، وهو المسجد الذي ورد ذكره في قول الله تعالى: (( فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام ))، وكان النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عند قبلته الذي يقع في بداية مزدلفة على قارعة الطريق رقم (5) الذي يفصل بين التل والمسجد، ويبعد عن مسجد الخيف نحو (5) كيلومترات ، وعن مسجد نمرة (7) كيلومترات.
و كان في بداية القرن الثالث الهجري متواضع المساحة والبناء، ولم يكن مسقوفاً وله ستة أبواب، وفي العهد الحالي تمت توسعته وأصبح طوله من الشرق إلى الغرب (90 متراً) وعرضه (56) متراً، وبات يستوعب أكثر من (12) ألف مصلٍ، وله منارتان بارتفاع 32 متراً، وله مداخل في الجهات الشرقية والشمالية والجنوبية.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*